تخطي أوامر الشريط التخطي إلى المحتوى الأساسي
تعليمات (نافذة جديدة)
تسجيل الدخول
تنقل لأعلى

التعليم المالي

 
نظرة عامـة:
اكتسبت مسألـة محو الأمية المالية أهمية تدريجية في جميع أنحاء العالم.  وقد وضعت العديد من الدول استراتيجيات قومية للتعليم والثقافة المالية من أجل الحد من أو منع الآثار السلبية الناتج عنها انخفاض مستويات محو الأمية المالية وتعزيز المهارات الحياتية للناس.
يتعلق التعليم المالي أو محو الأمية المالية للشركات والتمويل الشخصي بتمكين المشروعات والأفراد من اتخاذ قرارات مستنيرة،  والتعامل مع التعقيدات المالية على أساس يومي واتخاذ إجراءات فعالة لتحسين أوضاعهم وصالحهم وذلك لتجنب القلق فى المسائل المالية.
المعهد المصرفي المصري والتعليم المالي:
في سعيه للمشاركة وتحسين التعليم المالي في مصر، أصبح مؤخراً المعهد المصرفي المصري عضوا جديداً في الشبكة العالمية للتعليم والثقافة المالية (INFE) التي قامت بإنشائها منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية (OECD) عام 2008.   والشبكة مبادرة من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لمشروع التعليم والثقافة المالية ، التي تم إعدادها لوصف وتحليل وتقييم فعاليـة البرامج لتحسين محو الأمية المالية.
مشروع التعليم المالي للمعهد المصرفي المصري:
الهدف: إن الهدف الأساسى لهذا المشروع هو تعزيز ونشر المعلومات المتعلقة بمحو الأمية المالية فى مصر من خلال توفير المعرفة والفهم بمنتجات البنوك والأسواق المالية لمختلف الفئات المستهدفة، مثل، المشروعات الصغيرة ومتوسطة الحجم، وطلبة المدارس والجامعات وذلك من أجل اتخاذ اختيارات مستنيرة.
الجمهور المستهدف:
1.      المشروعات الصغيرة والمتوسطة
2.      طلبة المدارس والجامعات
 التغطيـة الجغرافيـة:
لتحقيق استراتيجية التوسع الخاصة بالمعهد المصرفي المصري سينفذ المشروع ليس فقط فى مصر ولكن سيمتد ليغطي كل منقطة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
 الميـزة النسبيـة:
للمعهد المصرفي المصري ميزة نسبية فريدة نظرا لخبرته الواسعة فى مجال الخدمات المصرفية والتدريب المالي كمركز رائد فى الأبحاث والتدريب .  يستفيد المعهد المصرفي المصري من كونه ينتسب بالكامل للبنك المركزي في مصر لدعم إصلاح القطاع المصرفي والمالي. وسيساعد المشروع في بناء علاقات مختلفة مع الجهات المعنية فى مصر والتى يجب أن تضع المعهد المصرفي المصري كشريك اختياري فى تقديم التعليم والتدريب المالي والمساعدة الفنية والخدمات الاستشارية؛  ومن ثم إعلاء اختصاصات المعهد المصرفي المصري في مصر.   
 
التوافق مع استراتيجية المعهد المصرفي المصري:
المشروع المقترح يتوافق ويدعم الإستراتيجية الإقليمية والقطرية التى يجب أن:
·         تعزيز القطاعين المصرفي والمالي فى مصر والمنطقة المحيطة بها
·         تثقيـف وزيادة وعي الجمهور فيما يتعلق بأنشطة القطاع المصرفي وفوائدها
·         توفير بناء القدرات وتعزيز قدرة الناس على استخدام أفضل للخدمات المالية
·         تصبح مقدم  التدريب المالي على المستوى القومي والإقليمي المفضل
التعليـم المالي هو الطريق للإدراج المالي
 سيعمل تنفيذ مشروع التعليم المالي الخاص بالمعهد المصرفي المصري على تحسين الثقافة المالية عن طريق تعزيز قدرة الناس على الاستخدام الأفضل للخدمات المالية التي سوف تعمل كذلك على زيادة الإتاحة المالية التي تؤدي إلى الاستقرار المالي والاقتصادي والتنمية.
 الإتاحة المالية
وهو يشير إلى جعل التمويل والقطاع المالي/المصرفي في متناول الناس على نحو أيسر وبتكلفة معقولة.  وهذه هي السياسة أو الاستراتيجية التى تتبـناها الدولة لتحويل وتوجيه القطاع غير الرسمي من خلال إدخال المزيد من الناس في النظام المالي للدولة.
 التعليــم والثقافة المالية
يمثل التعليم المالي أحد الأدوات التي تعمل على الإتاحة المالية وذلك عن طريق تزويد الأفراد بالمهارات والمعرفة اللازمة لتحديد وتلبيـة احتياجاتهم المالية ومعرفة إلى أين يذهب الشخص للحصول على المساعدة.
 الإدراج المالي مقابل التعليم المالي
يعتبـر التعليـم والثقافة المالية ومحو الأمية المالية شرط أساسي للإتاحة المالية الفعالة.